المفضلة التطبيقات
جديد البوابة

تعليم ألمع يحتفي بالعربية في يومها العالمي

تعليم ألمع يحتفي بالعربية في يومها العالمي

الثلاثاء 11/04/1440 الساعة 18:25 هـ (مكة المكرمة)
الإعلام والاتصال _ عبدالله زغلول : تزامنًا مع الحدث الكبير؛ الاحتفاء باللغة العربية في يومها العالمي الثامن عشر من ديسمبر كل عام، وامتدادًا للدور الذي تقوم به الوزارة في تعزيز مكانة اللغة العربية بين لغات العالم باعتبارها الهوية الوطنية ، ورغبة في تفعيل الاحتفاء باللغة العربية في يومها العالمي، وشعاره في هذا العام : "اللغة العربية والشباب" ؛ وجه سعادة مدير التعليم الأستاذ إبراهيم بن يحيى كدوان إلى تفعيل الاحتفاء بهذه المناسبة حيث أكد في حديثه أن هذه اللغة يكفيها فخرًا أن كتاب الله -عز وجل- نزل بحروفها، ودعا إلى دعم شباب المحافظة من خلال الاهتمام بتعليمهم وإكسابهم مهارات اللغة العربية وإبراز مواهبهم اللغوية المختلفة.

وفي حديث متصل أكد المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ أحمد بن يحيى العرفجي على ضرورة دعم الشباب تعليما وتعلما، حيث أكد بقوله: "إنها اللغة المعجزة في بيانها وتراكيبها وسعتها وفصاحتها ومخارجها ودقتها وبلاغتها، وحري بنا - أبناء العربية- احترامها وإنزالها منزلتها وتوريثها للأجيال في أجمل صورة.

كما بين المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ/ علي بن محمد مضواح بقوله: " كيف لا نحتفل بلغة القرآن الكريم أغنى لغات العالم ولسان شعار المسلمين.
ندعمها ونعزز تواجد إنتاجها العربي عالميا في جميع المجالات؛ كي تبقى شامخة وشابة.

وقد أكدت المساعدة التعليمية الأستاذة عزيزة حسن عسيري بأن اللغة " ثروتنا ونبضنا وحرفنا، فحق لنا أن نفخر بها، وحق لها أن نبذل الجهد لخدمتها".

الجدير بالذكر أن مدارس رجال ألمع احتفت في الأسبوع الذي سبق الاختبارات، وقد اشتمل الاحتفاء على مجموعة من الفعاليات خلال الإذاعة المدرسية، ومسابقات الإلقاء والخط العربي، والإملاء، إضافة إلى الورش اللغوية، والزيارات الميدانية، والمسابقات الثقافية المتنوعة.

وفي السياق ذاته أطلق قسم اللغة العربية عددا من الفعاليات، شملت وسما للاحتفاء بهذه المناسبة يهدف إلى إبراز جماليات اللغة العربية، وفنونها المختلفة، إضافة إلى العديد من التفاعلات الإلكترونية لدعم تعليم وتعلم اللغة العربية.