المفضلة التطبيقات
جديد البوابة

«تعليم ألمع» يستضيف لقاء "التحول الرقمي" بـ عنوان (مهارات القرن 21)

«تعليم ألمع» يستضيف لقاء "التحول الرقمي" بـ عنوان (مهارات القرن 21)

الأحد 13/03/1441 الساعة 04:06 هـ (مكة المكرمة)
الإعلام والاتصال - حسن مريع: استضافت إدارة التعليم برجال ألمع ممثلةً في إدارة تقنية المعلومات اليوم الأحد، ملتقى التحول الرقمي في التعليم بعنوان "مهارات القرن 21" والذي تنظمه شركة تطوير برعاية وكيل الوزارة للتعليم العام الدكتور محمد بن سعود المقبل، وحضور مدير التعليم الأستاذ إبراهيم بن يحيى كدوان ومساعديه ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام بإلادارة، وعدد من المشرفين والمشرفات وقادة المدارس (بنين-بنات) ، وذلك بمسرح الإدارة للبنين وقاعة التدريب بالمكتب النسوي للبنات.

وأكد مدير التعليم في كلمته إلى أن الانطلاق نحو هذا المشروع التقني الفريد من نوعه وتفعيله يتواكب مع تطلعات قيادتنا الرشيدة ويصل بأبنائنا وبناتنا نحو آفاق من الإبداع والتميّز نحن بأمسّ الحاجة لها في تعليمنا وممارساتنا التعليمية، مشيدًا بالجهود المبذولة والتي تبذل من القائمين على هذا المشروع الوطني وبما لمسه من تفاني المنسقين لبوابة المستقبل في الميدان التعليمي، داعيًا للجميع التوفيق والسداد ومواصلة البذل والعطاء.

عقب ذلك بدأت الجلسة الأولى، تحدث فيها الأستاذ ياسر القحطاني مدير التفعيل لبوابة المستقبل بشركة تطوير عن التحول الرقمي ودوره في الرقي بالعملية التعليمية وما سيحدثه من نقلة نوعية في التعلم التقني، منوهًا على أهمية انخراط المعلمين في هذا النوع من التعليم وزيادة خبرتهم فيما يتعلق بالتصميم وتكنولوجيا المعلومات، والاختبارات الإلكترونية، والتواصل مع الأخر لجعل البيئة التعليمية بيئة تحاكي الواقع، كما تطرق لأهمية توظيف ودمج التقنية في التعليم لتحقيق الأهداف المنشودة من بوابة المستقبل.


وفي الجلسة الثانية من اللقاء استعرض الأستاذ حسن الزبيدي من تعليم القنفذة، تجربته الناجحة من خلال بوابة المستقبل والتي اختصرت عليه الوقت والجهد وصنعت بيئة تعليمية جيدة و ممتعة، تفادى من خلالها تكدس الأوراق وكثرتها على مكتبه كما سهلت عليه متابعة الطلاب بشكل دقيق، ثم سرد العديد من المشكلات التي واجهته وكيفية التغلب عليها، مقدمًا العديد من النصائح للحاضرين حول الفوائد المرجوة من بوابة المستقبل.

وفي الختام فتح مجال الاستفسارات مع الضيفين حول ماقدم خلال الجلسات.