المفضلة التطبيقات
جديد البوابة

تحت شعار «اللغة العربية والذكاء الاصطناعي» تعليم ألمع يحتفي باليوم العالمي للغة العربية

تحت شعار «اللغة العربية والذكاء الاصطناعي» تعليم ألمع يحتفي باليوم العالمي للغة العربية

الخميس 22/04/1441 الساعة 12:14 هـ (مكة المكرمة)
الإعلام والاتصال - حسن مريع: أكد مدير التعليم الأستاذ إبراهيم بن يحيى كدوان على أهمية تفعيل يوم اللغة العربية وتعزيز قيمتها بين الطلاب والطالبات، لافتًا إلى قدرة الميدان التعليمي لإبراز هذا الحدث العالمي والتنافس على التعريف به وإقامة البرامج المميزة التي تسهم في تحقيق الأهداف من تفعيل يوم اللغة العربية، مشيرًا إلى أن ‏لغة القرآن هي اللغة الحيَّة الخالدة، هي اللغة الملهمة المحفزة
‏وصدق شاعر النيل إذ قال:
‏وَسِعت كتاب اللَهِ لفظا وغايَة
‏وما ضقت عن آيٍ بِه وعظات
‏فكيفَ أضيقُ اليوم عن وصفِ آلَةٍ
‏وتنسيق أَسماءٍ لِمُخترعاتِ

جاء ذلك خلال احتفاء إدارة التعليم ممثلةً في إدارة الإشراف التربوي - قسم اللغة العربية (بنين-بنات) باليوم العالمي للغة العربية تحت شعار “اللغة العربية والذكاء الاصطناعي” الذي يصادف الثامن عشر من كل عام، حيث دشن المساعد التعليمي الأستاذ أحمد بن يحيى العرفجي بمكتبه صباح يوم الأربعاء انطلاقة فعاليات الميدان التعليمي إلكتروني تحت وسم :
‏⁧‫#تعليم_ألمع_يحتفي_بالعربية_في_يومها_العالمي‬⁩ بحضور مدير الإشراف التربوي ومشرفي اللغة العربية، كما أطلق قسم اللغة العربية (بنين-بنات) مسابقة تفاعلية مع الميدان التعليمي لأوجز تغريدة معبرة وأجمل صورة معبرة على ذات الوسم، كما أطلقت إدارة الإعلام والاتصال عبر سناب تعليم ألمع بالتزامن مع مناسبة اليوم العالمي للغة العربية مسابقتين للطلاب والطالبات لأفضل مكتبة منزلية صغيرة، وأفضل حديث باللغة العربية الفصحى لطلاب الروضة.

وفي الجانب النسائي، رعت المساعدة التعليمية الأستاذة عزيزة بنت حسن عسيري ندوة علمية عبر الشبكة تحت عنوان (اللغة العربية والذكاء الاصطناعي) نظمها الإشراف التربوي - بنات (شعبة اللغة العربية) احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية بالشراكة مع جامعة الملك خالد، قدمها الدكتور يحيى آل مريع أستاذ اللسانيات الحاسوبية ومعالجة اللغات الطبيعية.