المفضلة التطبيقات
جديد البوابة

«تعليم ألمع» خطط حاضرة وعمل دؤوب في ظل الجائحة

«تعليم ألمع» خطط حاضرة وعمل دؤوب في ظل الجائحة

الأحد 25/01/1442 الساعة 14:30 هـ (مكة المكرمة)
تقرير - الإعلام والاتصال - حسن مريع : يمر العالم بحالة ركود وجمود في ظل جائحة عالمية غيرت كثيرًا من متطلبات الحياة وضاعفت من جهود الدول والمنظمات والمؤسسات ليواكبوا الأحداث المتلاحقة والتداعيات القائمة جراء مرض فيروس كورونا (كوفيد 19) وفي هذا السباق المحموم في التكيّف مع الجائحة يدخل التعليم رأس الحربة في التواصل مع ملايين الطلاب والطالبات بالوسائل الممكنة والمتاحة التي شرعت في تقديمها وزارة التعليم ليواصلوا مسيرة التعليم دون انقطاع ويعوضوا الفاقد التعليمي بكل اقتدار.

تعليم ألمع في ظل هذه الجائحة خطط حاضرة وعمل دؤوب واستعداد بكافة طواقمه التعليمية والإشرافية والتدريبية والتقنية والإدارية بمتابعة سعادة مدير التعليم الدكتور أحمد بن خضران العُمري ومساعديه والقيادات التعليمية بالإدارة، حيث أكد «العُمري» على أهمية التعليم عن بُعد وضرورة تضافر كافة الجهود في هذا الصدد لتكون منصة مدرستي جاهزة بنسبة 100٪ للطلاب والطالبات ، منوهًا إلى أنه في هذا الوقت بالذات يتأكد دور الأسرة بشكل كبير في دعم التعليم عن بعُد وسيسهم في تحقيق مستهدفات التعليم وإعداد مستقبل الوطن، مطلقًا مبادرة : ‏" ندعمكم" والتي تهدف لتقديم الدعم الفني والتقني للطلاب والطالبات وأولياء أمورهم من خلال إدارة تقنية المعلومات والمدارس المناوبة للبنين والبنات التي تعمل في إجازة نهاية الأسبوع.

- الإشراف التربوي دور محوري :

يعد دور الإشراف التربوي في قسمي البنين والبنات عبر هذه المرحلة محوري، لكافة الشرائح المستهدفة من قادة وقائدات المدارس والمعلمين والمعلمات وأولياء الأمور، حيث تقوم كافة الأقسام الإشرافية بزيارات ميدانية وزيارات إلكترونية عبر منصة مدرستي بالإضافة لتقديم الدعم والمساندة ومتابعة كافة إجراءات قادة وقائدات المدارس ليحققوا الهدف المنشود، ليكون العام الدراسي مهيأ للطلاب والطالبات دون انقطاع.

- التطوير المهني تدريب مستمر :

يواصل مركزا التطوير المهني التعليمي بقسميه البنين والبنات، الجهد من خلال اعتماد برامج تدريبية وتطويرية مستهدفين الكادر التعليمي من خلال التدريب المتزامن عبر المنصات الإلكترونية حيث أضحى هذا التوجه واقعًا ونهجًا ينشده الجميع لتحسين الممارسات التعليمية كمطلب استراتيجي يحقق الكفاءة ويجود مخرجاتنا التعليمية ويتجاسر على كافة المعوقات المكانية والزمانية.

- تقنية المعلومات والمدارس المناوبة جهد متواصل :

تقدم إدارة تقنية المعلومات الدعم والمساندة الفنية على مدار العام لكافة منسوبي ومنسوبات الإدارة بكوادر وكفاءات فنية وإدارية مميّزة وفي ظل الاحتياج الماس للتقنية، كانت إدارة تقنية المعلومات ضمن الفريق المبادر لصيانة أجهزة الحاسب الآلي للطلاب والطالبات وأولياء أمورهم ومنسوبي ومنسوبات التعليم في المحافظة ضمن مبادرة "ندعمكم" بالإضافة للمدارس المناوبة (بنين-بنات) مواصلين بذلك عطاءاتهم الدائمة في الدعم الفني والتقني وتكاملهم مع باقي المنظومة التعليمية.

- التوجيه والإرشاد لغة اتصالية فاعلة :

في إطار التواصل الفعّال مع الطلاب والطالبات في هذه الفترة الراهنة والتداعيات المتلاحقة حرص قسم التوجيه والإرشاد بـ تعليم ألمع ممثلاً في وحدة الخدمات الإرشادية منذ الوهلة الأولى لمد جسور التواصل والإسهام في تقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية والسلوكية وتقديم الخدمات التربوية الداعمة لعملية التعلم عن بُعد وذلك من خلال طرح أرقام للتواصل مع مختصين في عدة مجالات بهدف التوعية والعمل على الاستقرار النفسي والتربوي والاجتماعي، كما فُعّل أسبوع التهيئة عن بُعد وساند المرشدين والمرشدات في المدارس الكادر الإداري والتعليمي من خلال الإستفادة من منصة مدرستي.

- وحدة ارتقاء تواصل مجتمعي مثمر :

تعزز وحدة ارتقاء الشراكة الحقيقية بين المدرسة والأسرة والمجتمع في تواصل مثمر ورائد في بناء العلاقات الإيجابية وتنميتها وفق الاتجاهات التربوية والتعليمية الحديثة ومن خلال هذه المفاهيم، قدمت وحدة ارتقاء بـ تعليم ألمع ضمن برامج مبادرة ⁧الأسرة المتعلمة‬⁩ ؛ البرنامج التدريبي :‏"فنّ التعامل مع الأبناء وتعزيز دوافع التعلّم عن بعد" ليكن بين يدي الآباء والأمهات فرصة مثالية في التعامل مع الانماط المختلفة للنشء وكيفية تعزيز القيم الإيجابية.